5‏/10‏/2010

الفاشلون

وقف على ذلك الجسر القديم عند حافة البحر , دائما حزين , الحزن يملأ قلبه وعيناه لا تتوقف عن الدمع , يصرخ وينادي : لماذا يا دنيا , لماذ جعلتني فاشلا ؟ يفكر أن يلقي بنفسه في ذلك البحر الواسع ولكنه يتراجع في آخر لحظة , يعود إلى بيته مرغما .. ينهال عليه أهله بالكلام الجارح الذي لا يتحمله الانسان .

أحمد شاب مرهف الحس لا يتحمل الاهانات أبدا , لا يعرف لماذا كل الناس تنعته بالفاشل , إنهم يستمتعون بإهانته , الشيء الوحيد الذي لا ينعته بالفاشل هو البحر , لذلك هو صديقه الدائم .. منذ أن كان عمره عشر سنوات وهو يزور ذلك الجسر القديم للتأمل .

وقف يوما على ذلك الجسر وأخذ يبكي .. وقف بجانبه شخص ما , طيلة الاعوام التسع لم يزر ذلك الجسر أحد غيره , لا يوجد شخص   فاشل ليشعر بشعوره , وأصلا ذلك الجسر هو للفاشلين فقط .. حزنه منعه من الالتفات لذلك الشخص الواقف بجانبه .. انتبه لصوته يبكي , التفت اليه إذا هي فتاة شابة , قال لها : ألست فاشلة , قالت : نعم , وأنت , قال : بلى أنا فاشل منذ زمن , قالت : كم عمرك , قال : 19 عام , وأنت , قالت : 18 عام , قال : كيف أصبحت فاشلة؟ , قالت : منذ أن كنت صغيرة والكل ينعتني بالفاشلة , أتدري لماذا ؟ , لأنني طيبة القلب , أساعد الناس , لا أكذب , أزيل الأذى عن الطريق , أطرح السلام على الناس , لا أغش ... تلك الصفات لم تعد تعجب الناس , اذا قدمت المساعدة لأحد يقولون : ذلك ليس من شأنك , كل شخص يساعد نفسه , أنت لست خادمة عندهم , واذا قلت الصدق يضربونني لأني أفضح الكاذبون , وإذا أزلت الأذى عن الطريق يقولون : هل أصبحت عاملة نظافة , هذا ليس عملك ويسخرون مني , واذا طرحت السلام لا القى سوى الضحكات والسخرية , والأمانة عندهم عيب والغش شيء جميل .. لن تصدق ذلك ولكنه يحدث , هل علمت لما أنا فاشلة , قال : أنا أواجه ما تواجهين تماما , لانني أحب الخير أنا فاشل .. هل تعتقدين أن العالم تغير ؟ , قالت : نعم لقد تغير كثيرا بل كثيرا جدا .. هل تعتقد أننا فاشلون حقا , قال : أعتقد أنهم هم الفاشلون وليس نحن أليس كذلك ؟ , قالت : بلى .. هل تفضل العودة الى البيت ؟ , قال : لا أبدا .. أريد أن أقفز في هذا البحر , انه أرحم منهم , قالت : قبل أن نقفز , ما هو اسمك .. أنا اسمي ريم , قال : أنا اسمي أحمد , أمسكت سبورة كانت في جيبها وكتبت على الجسر .. أنتم الفاشلون .. أمسكت بيده وأمسك بيدها وقفزا في البحر .

11 تعليقات :

خالد أبجيك يقول...

النفاق، للأسف، هو الغالب على معاملات الناس، فيزنون القبيح، وينكرون الجميل..

قصة جميلة، لولا نهايتها البئيسة التي أتحفظ منها، ولا أحب أن أختم بها أعمالي كي لا أكرس مفهوم الانتحار عند القارئ..

كنت هنا..

سر الأرض يقول...

أخي خالد , أنا لم أقصد أن أكرس مفهوم الأنتحار هنا , ولكن أردت أن أوضح مدى السوء الذي حل بالعالم , ويجد الناس المفر منه هو اللجوء الى الطبيعة , وهنا عندما القيا بانفسهما في البحر ليس الانتحار وانما ليحتضنهما البحر فهو ارحم من الناس .

شهرزاد يقول...

اذا كان مفهوم الفشل هو ماعبرت عنه في هذه القصة الجميله
اذن سأصرخ بأعلى صوتي وأقول أنا فاشلة أنا فاشلة
ولن اغوص في اليم بل سأحمل اللوح المكتوب عليه "انتم الفاشلون"وأكوف به ارجاء الدنيا
قصة رائعة راقية سعدت جدا بقرائتها
مع كل الود

خالد أبجيك يقول...

أخي الكريم،
أرجو أن تقبل دعوتي لقراءة هذا العمل الذي كتبته منذ مدة طويلة، تتكلم عن نفس فكرتك تقريبا

http://sohba-liberter.blogspot.com/2009/07/blog-post_24.html

دمت بود

سر الأرض يقول...

قرأتها أخي , مشابهة جدا لقصتي .. شكرا لك

فشكووول يقول...

السلام عليكم
الدنيا اصبحت مقلوبه : الحق اصبح باطلا والباطل اصبح حقا .. ولكن كان عليهم ان يتروا قليلا فربما زال الليل وانبلج الصباح.
تحياتى

سر الأرض يقول...

أهلا بك أخي فشكول , سعدت جدا بلقائك وبلقاء جميع الموجودين .

المجهول يقول...

عندما نصارع الفشل في حياتنا .. فإننا سنصبح مهزمون في الداخل .. لكن لو صارعنا البقاء .. فسنعيش مرفوعين الرأس!!

قصة مؤثرة ومحزنة .. تحياتي لك

سر الأرض يقول...

أهلا بك أخي المجهول

little princess يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم....

قصة رائعة .....وتحكى واقع مؤلم....
وأنا أرى ان النهايات الحزينة تكون مفيدة أحيانا....
تساعد على فهم هدف القصة....كأنها تقول للقارىء (فكر مجددا)

mojrim يقول...

قصة راءعة وجدتها بالصدفة على موقعي وتحمل اسم مدونتكم

تقبل اضافتي

http://www.mojrim.net/vb

OOO

OOO

OOO

OOO

OOO

OOO

http://www.mojrim.com/vb

زيارتكم شرف لنا

إرسال تعليق

اترك تعليقك على القصة ...

 
كافة الحقوق محفوظة للكاتب © 2017