15‏/1‏/2011

العالم الفارغ

تلك الليلة كانت أجمل ليلة رأيتها , كل أقربائي زارنا على غير عادة , تكلمنا كثيرا وضحكنا وشربنا الشاي والقهوة حتى الساعة الحادية عشرة ليلا ثم غادر الجميع , كم كنت محتاجة إلى الدفئ في تلك الليلة الباردة , أسرعت لفراشي بعد أن قبلت أمي وأبي , وضعت فوقي أغطية كثيرة وعندها شعرت بدفئ يغمر جسمي بشكل كامل , أحسست أن العالم كله دافئ هكذا , ابتسمت قليلا ثم أغمضت عيوني , بدأ الرعد عندها يقصف والمطر ينهمر بغزارة , كنت كلما أسمع صوت الرعد والمطر المنهمر على نافذة غرفتي أضم نفسي ويزداد الشعور بالدفئ , أسأل نفسي .. أيكون أحد الآن نائم تحت المطر ولا يجد مأوى ؟ أجيب نفسي .. يا حرام , مسكين .. لو أستطيع أن أرسل له بعض من الدفئ الذي أشعر به والسعادة الغامرة التي في قلبي , لكن لا أستطيع .. أغمض عيني وأبدأ رحلتي في عالم الأحلام الجميلة , لا يوجد هناك حدود للأحلام , لا يوجد هناك شيء ممنوع , تستطيع أن تحلم بكل شيء وهكذا أنا فعلت , بدأت أغفو شيئا فشيئا حتى غصت في نوم عميق جدا لم أنم مثله من قبل , توقعت أن أرى حلم جميل لكن كان حلما بشعا .. شاهدت نفسي جالسا على قمة جبل وهناك أناس كثيرون أسفل الجبل والأرض تبتلعهم وهم يمدون لي أيديهم ويصرخون .. لكن يدي لا تصل إليهم , وبعدها اختفى الجميع ولم أجد أحدا .

نهضت من نومي فجاة , كنت أتصبب عرقا وألهث .. كان ضوء الشمس في عيني  , استغربت كيف مضى الليل بهذه السرعة لأني شعرت بأنه مضى مسرعا , وما زاد استغرابي هو عدم قدوم أمي لتوقظني لصلاة الفجر والآن قد ذهب علي الصلاة , لم أعتد ذلك من أمي قط .. لبست الحذاء ونزلت الدرج وأنا أنادي .. أمي , أبي .. أين أنتما , لم يجيباني .. ذهبت إلى المطبخ فلم أجد أمي , قلت في نفسي لا بد أنهما يطعمان الحيوانات في الحديقة , خرجت للخاج .. كان الجو مشرق وجميل ورغم وجود البرودة ولكن المطر توقف .. ذهبت للحديقة لكني لم أجد أمي ولا أبي وكذلك الأغنام والأبقار والأرانب والدجاج وكل الحيوانات اختفت .. لم أدر ما أفعل , توجهت إلى بيت الجيران حتى أسألهم لكني تفاجأت بكون بابهم مفتوح ولا يوجد أحد في الداخل .. سرت في بيتهم على مهل , لكن لم أجد أحد , دخلت المطبخ فوجد أن طعام الإفطار قد تم تجهيزه وأن الشاي ما زال ساخن , جلست وأكلت بعضا منه وشربت الشاي لأني كنت جائعة جدا , تركت على الطاولة ورقة قد كتبت عليها .. اعذروني , قد أكلت من طعامكم لأني كنت جائعة .. خرجت للشارع تفقدت بيتا بيتا لكن لا أحد هناك , الصمت يطبق على قريتنا , لم أستوعب ما الذي حدث هنا .. حتى الطيور اختفت من السماء .

ركضت طويلاعلى الشارع المؤدي إلى مدينة " بوسطن " .. توقفت في منتصف الطريق من التعب , غربت الشمس وتلبدت السماء بالغيوم السوداء , انهمر المطر بغزارة حتى أن ملابسي ابتلت كلها وشعرت بالبرد ينخر في عظامي .. تذكرت فورا تلك الليلة وأصبحت أنا بلا مأوى وبلا دفئ , حتى أنني شعرت بأن العالم كله بارد .. سرت قليلا حتى ظهر من بعيد بين الأشجار قطار متوقف , بدت الإبسامة على شفتي وكنت متأملا أن أجد أشخاص بداخله .. نسيت البرد والمطر وأخذت أركض باتجاه القطار حتى وصلته , صعدت إليه لكن لا أحد .. فقط حاجيات وأغراض كثيرة ولكن لا يوجد بشر بداخله .. جلست في احدى مقطوراته منتظرة توقف المطر وقد كنت أبكي والخوف يسري في جسدي , نظرت من نافذة القطار حتى هدأ المطر وخرجت أبحث عن الناس , سرت بنفس الشارع حتى بدى لي بيت صغير من بعيد وهناك نور من النافذة .. أسرعت إليه وفتحت الباب لكن لم أجد أحد , دخلت لغرفة ثانية ولم أجد غيرها .. كان هناك شخص كله سواد يجلس على كرسي ويبدو أنه يبكي , سررت جدا لرؤيته واقتربت منه لكن تبين لي أنه ظل لفتاة دون جسدها .. لقد نسيت ظلها هنا ورحلت إلى المجهول , لم يكن ذلك الظل يتحرك لذا تركته وعدت إلى الشارع لأبحث عن الناس .. سرت طويلا حتى وصلت إلى مدينة  " بوسطن " لكن هي الأخرى كانت فارغة من الناس تماما .. المحلات المصانع الأبنية السيارات .. كلها كانت خالية , في كل خطوة أخطوها أتسائل .. أين ذهب البشر وتركوني ؟ .

سرت كثيرا داخل المدينة الفارغة دون أثر للبشر , خرجت منها حتى وجدت نفسي أمام نهر كبير , قررت الجلوس على شاطئه والإنتظار .. كدت أسهوا وتغمض عيني بعد أن رشق بعض من ماء النهر على وجهي , فتحت عيني وأنا مستغربة فوجدت بجانبي ورقة قد لفت بطريقة ما , فتحتها وكلي استغراب وقرأت .. اتبعي النهر .. نهضت وسرت مع التيار طويلا جدا حتى وصلت إلى مصب النهر في بحر أبيض جميل , مائه شفاف لم أرى مثله في حياتي .. لكن لم أجد هناك بشر , سرت على الشاطئ فوق الرمال البيضاء الناعمة , رأيت مبنى وهو بالأصل شبه مبنى عليه لافتة كبيرة مكتوب عليها .. أهلا بك في العالم الفارغ .. دخلت إليه , كان هناك ثلاث مكاتب من النوع القديم وخلف كل مكتب يجلس ظل أسود بلا حراك .. على كل مكتب مكتوب .. الحزن , المعاناة , القسوة .. لم ألمس أيا منها , لكن في الزاوية عثرت على لافتة صغيرة مكتوب عليها .. السعادة , كنت على يقين أن هنا كان مكتب رابع ولكن اختفى .. عزمت على إعادة بناء ذلك المكتب مهما كلفني الأمر , حطمت المكاتب الثلاثة ومن خشبها بنيت مكتب السعادة المنسي ولكن ينتظر الظل الذي يجلس خلفه , فورا تذكرت الظل الذي رأيته في ذلك البيت الصغير , لكن كيف أدعوه للمجيء .. أعلم أن ذلك الظل غير ملموس ولا يتحرك ولكن يجب أن يأتي بأية طريقة .

جن الليل وأنا مشغول بذلك المكتب لذا شعرت بالنعاس ونمت عليه , راودني حلم أعرفه جيدا .. رأيت نفسي أنام على سرير كله أغطية والدفئ يغمر البيت ويفيض منه وأنا في غاية الدفئ والسعادة , لكن رأيت طفله تجلس على طريق قذر والمطر والبرد يكاد يجمدها .. أردت أن أرسل لها الدفئ لكن لا أستطيع .. صحوت من نومي وقد كانت الشمس في عيني , فتحت عيني جيدا , رأيت ذلك الظل يقف أمامي .. ذهلت مما رأيت ونهضت مبتعدا قليلا , عندها تحرك الظل وجلس خلف المكتب , عندها رأيت النور يشع من كل مكان ثم اختفى , عندها أصبح ذلك الظل فتاة بشحمها ولحمها تجلس أمامي وتحدق في وجهي وأنا كذلك أحدق فيها , نهضت فجأة من مكانها وأمسكت بيدي رغم كونها طفلة وخرجنا من ذلك المبنى المتداعي ووقفت بي عند الشاطئ وتكلمت بكلمات قليلة .. سلمى , إن أردت أن نخرج من هذا العالم الفارغ يجب أن ندخل هذا البحر الأبيض النقي .. تشبثت بيدها وخطونا خطوات داخل ذلك البحر الرائع , كان مائه دافئ وأنقى من البلور وأنعم من الحرير , دخلنا كثرا حتى غطى الماء رؤوسنا عندها لم أذكر ما حدث .


فجاة سمعت صوت أمي ينادي .. سلمى حبيبتي هيا انهضي لتصلي الفجر .. فتحت عيوني , أول ما رأيت وجه أمي الرائع حتى أنني قفزت من سريري وتشبثت بها , شممتها بشدة وقبلتها حتى أن أمي استغربت من تصرفي , فجأة همست أمي لي بصوت خافت وقالت .. سلمى , هل هناك شخص آخر نائم بجانبك ؟ قلت .. لا أدري ! .. أزالت أمي الغطاء إذا بطفلة جميلة نائمة وتلتمس الدفئ , نظرت أمي إلي وقالت .. من هذه يا سلمى ؟ لم أدري ما أجيبها وتحججت أنها أخت زميلتي , لم أكن مصدقة أن ما حدث معي حقيقة وان الطفلة تبعتني من العالم الفارغ إلى عالمنا .. مع شروق الشمس خرجت أنا والطفلة لنطعم الحيوانات في المزرعة وكم كنت مشتاقة إليها .. في ذلك اليوم زارنا جيراننا وقد أخبروا أبي عن ورقة وجدوها داخل المطبخ ومكتوب عليها .. اعذروني , قد أكلت من طعامكم لأني كنت جائعة .. تبسمت قليلا ولم أخبر أحد بما حدث معي ولكن بعد مدة أخبرتهم عن قصة تلك الفتاة وكل ما جرى معي , وبالطبع لم يصدقني أحد أبدا وأخذوا الطفلة مني ليبحثوا عن أهلها لكنهم فشلوا بعد بحث طويل , حيث لم يكن اسمها مسجل في دائرة النفوس ولم يبلغ أحد عن فقدان طفلة , لذا احتفظت بها طوال حياتي واعتبرتها أختا لي لأني كنت وحيدة بدون أخ أو أخت .. انتهت القصة .

14 تعليقات :

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم.....

القصة رائعة كالعادة يا أستاذ امجد......

ولكن هناك شىء ما......ان بطل القصة فتاة.....ولكنى لاحظت انك حولت صيغة المتكلم الى المذكر..... مع انها كانت فى البداية مؤنثة...
تحياتى...........الى قصة رائعة اخرى

سر الأرض يقول...

أين ما يشير إلى تحويل صيغة المتكلم إلى مذكر في القصة ؟ .. لم أكتشف واحدة .

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم....

((لقد اكلت من طعامكم لانى كنت جائع))
المفترض : جائعة...

((جلست فى احدى مقطوراته منتظرا توقف المطر))
المفترض : منتظرة....

((لم اكن مصدقا ان ما حدث معى كان حقيقة))
المفترض : مصدقة....

تحياتى.....

سر الأرض يقول...

تم التعديل .. شكرا لك على التنبيه ..
مع أنه يجوز في اللغة الكتابة بهذه الطريقة سواء للمذكر أو للمؤنث .

Zeek يقول...

اكثر من رائع شكرًا امجد

زيد شعبان

غير معرف يقول...

من اجمل القصص التي سمعتها في حياتي شكرا علي المجهود الرائع

سر الأرض يقول...

أهلا أخي غير معرف .. سررت جدا لوجودك .

صدى الذكرى يقول...

قصه جميله اخي سر الارض , لكن ما معنى ماحدث معك من انك ترسل رسائل للموقع باسم مجهول ؟ لماذا الاساءات للموقع وقد اعطوك مطلق الحريه للمشاركه ؟ لقد تم منع القراء من المشاركه وانحرمت انا منها بسببك ؟ اخي ارجوك ات تعتذر لصاحب الموقع وتشرح له الاسباب التي ادت لكتابتك تلك الرسائل ؟ لم يتم حظر لرسائلك فلماذا تفعل مافعلت ؟

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم....
صحيح اننى حزنت عندما منعت تعليقات الزوار على موقع ما وراء الطبيعة و لكن باذن الله ستعود قريبا.........


انا لا استبق الاحداث..وقد تعودت الا اصدق شيئا الا بعد سماع كلا الطرفين.........

قال الاستاذ كمال ان الاخ سر الارض يسىء للموقع وقال انه يفعل ذلك فى صندوق التجارب الواقعية والتواصل مع الموقع((ومع العلم انى لم افهم ماذا قصد بذلك)) والاسماء الغير معرفة..ولكــــــــــن.....

جاء الاستاذ امجد واقسم بالله انه لم يفعل و نفى ما قاله الاستاذ كمال.......

عندما حدثت تلك المشكلة فكرت انا شخصيا كالاتى :

هناك سؤال غــــــاية فى الاهمية :لماذا سيفعل الاخ سر الارض ذلك؟؟ لطالما كانت مشاركاته مفيدة ولم يسىء الى احد......كما انه ذكر رايه واضحا عن الذين يتسترون تحت اسم الغير معرفين....فكيف يفعل مثلهم؟؟؟..

ومع ذلــــــــــــــــك :
الاستاذ كمال يستطيع الاطلاع على اصحاب التعليقات من خلال "الآى بى" على حد علمى........
من هنا ....توقف عقلى عن التفكير......
احترت ولم اعلم من اصدق......

ارجو الا تغضب منى استاذ امجد(ورايى هذا موجه للاستاذ كمال ايضا) ولكن ايا كان المخطىء منكما.......عيب جدا جدا على مدونين يشرفان على تلك المواقع الرائعة ان يتشاجرا لسبب كهذا......
قد حدث ما حدث....اى كان ماحدث.....

مجرد اقتراح حاولا النقاش نقاشا جديا تنهيان فيه تلك المشكلة.....من اجلكما....ومن اجل الزوار الذين حرموا من التعليق....

تقبل تحياتى.............

سر الأرض يقول...

مرحبا بكما أختي صدى ذكرى و pretty yoyo .. المشكلة كانت منذ زمن مع الأخ كمال غزال , الجميع يحب المشاركة في موقعه أليس كذلك , تحبون أن ترسلوا مواضيع له واقتراحات , وهكذا أنا فعلت .. أرسلت له قصص كثيرة ومواضيع كاملة واقتراحات .. لكن للأسف لم يرد على أية من رسائلي وكل تعبي ذهب ... لححت عليه بالسؤال فقال أنه مشغول وليس لديه وقت لقراءة قصصي حتى ينشرها ... واسمر طويلا بتلك الأمور , حتى لا حظت أنه يتعمد حذف أي تعليق لي فور كتابتي له .. مما دفعني للإحتجاج على ذلك بارسال رسالة له على الفيسبوك وتماديت في الحديث معه من شدة غضبي ... فرد علي "أرجوك لا تشارك بتعليقات أنت شخص غير مرغوب فيه فقط إقرأ ولا تعلق"
وكان يظن أنني ادخل بأسماء غير معرفة لأسب عليه وأقسم أنني لم أفعل ذلك واعتقد أن المواضيع التي أرسلها له هي عبارة عن فايروس حتى اخترق مدونته وأقسم أنها لم تكن كذلك ... الأخ كمال متسرع في حكمه كذيرا ولذلك أنا استرحت عندما أصبحت غير مرغوب فيه ... هذه القصة بدون زيادة ولا نقصان .

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم...
اشكرك للرد اخى "سر الارض"...........مبدئيا:

1-((وكان يظن أنني ادخل بأسماء غير معرفة لأسب عليه وأقسم أنني لم أفعل ذلك))..

2-((واعتقد أن المواضيع التي أرسلها له هي عبارة عن فايروس حتى اخترق مدونته وأقسم أنها لم تكن كذلك ))..

اذن....هى مشكلة تكذيب احد الطرفين للاخر.....ومن كلامك أخى فهمت ان المشكلة بدأت منذ وقت.....

كما قلت من قبل استاذ امجد....انا احب سماع كلا الطرفين.....ولكنى للأسف لا اعرف مكان آخر اجد فيه الاستاذ كمال غزال....لم اجدك انت فى ماوراء الطبيعة...فجئت الى هنا لاعرف المشكلة منك.....اما الاستاذ كمال فلا....

بالنسبة لرقم (1).......كيف عرف الاستاذ كمال انك انت من يدخل باسماء غير معرفة؟؟

بالنسبة لرقم(2)......كيف عرف ايضا ان المواضيع المرسلة منك هى فايروسات اختراق؟؟...

هل هو يخمن فى الحالتين؟؟ام هناك سبب جعله يظن ذلك؟؟....
وبالطبع لا يمكن ان تكون مواضيعك التى ترسلها سبب جيدا ليظن هذا..لذا أنا استبعده من قائمةالاسباب..


ومعك حق فى اننا جميعا نحب المشاركة فى الموقع....شخصيا لم ابعث مواضيع كاملة من قبل انما اقتراحات......وقد نفذ احدها وهو اسطورة طائر العنقاء(الفينيكس).......واما بالنسبة لتجاهله لمواضيعك......لا ادرى.......قد يكون مشغولا فعلا ولا وقت لديه ونحن لا نعرف....لذا ساترك تلك النقطة جانبا......

(يتبع)

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم.....
من سردك لما حدث استاذ امجد.......هناك سؤال هــام...

(اين بدات المشكلة؟؟)....سأجيب عن ذلك...
بدأت عندما اخذ الاستاذ كمال يحذف تعليقاتك فور كتابتها(هنا البداية).......ثم ارسلت انت له رسالة وتماديت فى الحديث بسبب الغضب....وقد قال لك ان تقرأ بصمت دون ان تعلق........

وبما ان تلك هى البداية..فالننهيها لننهى المشكلة.........وبما ان الاستاذ كمال ليس هنا......فاقترح ان تكون انت البادىء.......

بدون اى ضغائن.....ارسل له رسالة بها سؤال برىء"لماذا غير مرغوب بى فى موقعك؟؟؟"......سيرد عليك بمسألة الفايروسات.....والغير معرفين.....والتعليقات الغير لائقة......فاطلب منه ان يتاكد من كلامه حتى لا يظلمك.....واذا كان ما يغضبه هو المواضيع التى ترسلها.........فلا ترسلها.....وسيرضى كلا الطرفين....

فهو لا وقت عنده..........وانت لن تضيع وقتك وجهدك فى كتابة مواضيع لن تنشر .......

وفى النهـــاية.....قد تكون المشكلة(او سببها) شخصيا.....وما قلته ما هو الا رأى زائرة تدخل الى كلا المدونتين.....وقد لا تلتزم باقتراحى...ولكن لابد ان تلتزم بحل تلك المشكلة..

تحيـــــــــــاتى.....

سر الأرض يقول...

مرحبا أختي pretty yoyo وانا أشكرك جدا وأعتبرك وسيطة صلح ..

بالنسبة للإجابة على رقم(1) .. هو لم يعرف بل قال يمكن أن يستغل عدة طرق ومن بينها الغير معرف , وهناك احتمال .. عندما حدثته على الفيس بوك .. قلت له لا تعتقدني كالغير معرف الذي ينعت مدونتك "موقع ولا أتفه" فأعتقد انه شك في كوني هو أنا .. ولا أجده شيء اخلاقي ومهني ان يتعقب الزوار عن طريق "الآي بي" كما لمح الأخ كريم شوابكة في تعليقات ماضية وانا احتججت على هذا الأسلوب لكمال غزال وقد رد علي انه لن يسمح له بالتهديد باختراق أي مشترك وانه لن يستطيع الإختراق بمجرد معرفة "الآي بي" .. وقد أقسمت له وليس من طبعي الكذب او الخداع .

رقم (2) في الفترة الأخيرة حدثت مشكلة تقنية في بريدي الإلكتروني التي تسببت بارسال روابط غريبة وغير واضحة لجميع الأصدقاء المضافين عندي ومن ضمنهم الأخ كمال .. أعتقد أنه قد وصلته حوالي 50 رسالة من هذا النوع .. المشكلة اكتشفتها مؤخرا وقد اعتذرت للأخ كمال عن ذلك وأوضحت له أن المشكلة كانت خارجة عن يدي أما الآن فقد حلت .... أعتقد أنه اعتبر تلك الروابط الغريبة التي كانت ترسل تلقائيا له هي صفحات مزورة يستخدمها المخترقون لإختراق الحسابات وبذلك اختراج المدونات .. أوضحت له أنها عكس ذلك لكن أظنه لم يصدقني وأنني أكذب , لذلك قال "إنه يستغل صندوق التواصل لإرسال أمور غير لائقة وأهدده بموقعه" أي يهددني بتعطيل مدونتي هذه .. حلفت له بالله الذي لا يحلف بسواه أنني ليس لي علاقة بما يتحدث عنه وأنه فهم الأمور بشكل خاطئ جدا ... اسلوب الإختراق والتخفي هو اسلوب رخيص لا أستخدمه أبدا وليس لي حاجة بذلك , أنا لست سيئا أنا إنسان جيد وعندي أخلاق مهنية وإنسانية ولا ألجأ للخديعة أو السب طيلة حياتي والجميع شهد لي بذلك .. بدون فخر ..
أعتقد أنه سوء تفاهم وإن أراد الإصلاح فأنا مستعد وسنفتح صفحة جديدة .. وشكرا لك مرة أخرى على اهتمامك .

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم...
لا شكر على واجب اخى سر الارض......فلا يسعدنى ان اراكما تتشاجران من اجل سبب كهذا فكما قلت للاستاذ كمال "المشكلة حلها سهل"......

لقد فهمت ما حدث......ولكنى اظن.....فقط أظن... انه ربما هناك جزء مما حدث لا يعرفه الاستاذ كمال وجعله يحدثك بتلك الطريقة....

لقد اتيح للزوار التعليق مجددا فى موقع الاستاذ كمال.....وقد اخبرته فى تعليق لى انك على استعداد لفتح صفحة جديدة...لكنه لم يرد بعد.....وقد لا يرد ابدا.....وربما لا يكون هو مستعدا....

وايا كانت المشكلة انا شخصيا ساظل اتابع المدونتين..

اعذرنى اخى لقد بذلت ما فى وسعى....واذا وجدت فرصة اخرى فيما بعد....قد اجعله يقتنع....فليس من الجميل ان يخرج من الموقع...فرد من اسرة الموقع...


تحــــــــــياتى.....

إرسال تعليق

اترك تعليقك على القصة ...

 
كافة الحقوق محفوظة للكاتب © 2017