11‏/6‏/2011

بلد الشمال

كل ليلة قبل النوم قصة تروى , وهذه الليلة هناك قصة جديدة ينتظرها "زوي" من جده .. "زوي" قد حان وقت النوم , إذهب إلى فراشك , زوي .. جدي , هل ستأتي ؟ الجد .. بلى يا عزيزي أنا قادم , عندي لك قصة جميلة هذه الليلة .. في الغرفة يجلس الجد بجانب "زوي" على السرير , بينما "زوي" يعدل من جلسته استعدادا لسماع القصة .. العنوان "بلد الشمال" .. "في قديم الزمان , بين البلدان الكثيرة الغير معدودة وبين السكان الكثيرون الغير معدودون , هناك بلد واحدة مختلفة , سكانها مختلفون وليسوا كثر , تلك البلد تدعى "بلد الشمال" , الحياة فيها ليست لأي شخص كان .. بينما في باقي البلدان الكثيرة التي تسكن الأرض , المليئة بالسرقة والقتل والفساد والأعمال الشريرة والسيئة , ولكن ليس كل سكانها سيئون , فهناك ما هو سيء وهناك ما هو جيد وهناك ما هو طيب , الصنف الأخير من الناس نادر جدا , هناك شر كبير ووحش خطير يسري في كل مكان حتى عشعش في قلوب الناس , الحب لم يعد كما كان من قبل , الصدق لم يعد كما كان من قبل , لأن الوحش الخطير قد أكلها .

كل عام هناك الآلاف من الناس تهاجر بلدان العالم ليذهبوا إلى بلد الشمال , لكن ليس أي واحد , بل الناس الذين من الصنف الثاني والثالث , من بين تلك الآلاف لا يقبل سوى واحد فقط , وفي بعض الأعوام لا يقبل أحد أبدا , هذا الشخص الواحد هو طيب القلب , بلد الشمال هي من تختار من هو من الصنف الثالث من بين كل المهاجرين , من يدخل بلد الشمال لا يخرج منها أبدا , وإن خرج بطريقة ما فإنه سيحرق , كذلك الأشخاص الذين لم يتم قبولهم يجب أن يرحلوا فورا , ومن يدخلها بدون موافقة فإنه سيحرق أيضا , هذه البلد سرية جدا , لا أحد يدري ما بداخلها لأنه لم يخرج أحد منها ليخبر ما شاهد , من يتم قبوله يدخل وتغلق الأبواب خلفه وتحاط بلد الشمال بأسوار عالية جدا من نور , يلتقي ذلك الشخص من الصنف الثالث بباقي سكان البلد القليلو العدد , بمجرد أن يراهم يبتسموا جميعا له ويمد الجميع له أيديهم , وما أن يلامسهم حتى تختفي كل المشاعر والأوهام السيئة من ذلك الشخص ويصبح نقي طاهر , لأن بلد الشمال نقية طاهرة , بعدها يختار من بين الناس من يكون صديق له .. خلال اليوم الأول يصبح ذلك الشخص جميل كجمال باقي السكان .. في ذلك البلد ليس هناك زواج كبلادنا بل يوجد هناك صداقة , وصداقة حقيقية , لذلك عدد سكان تلك البلد قليل ولا يزيد إلا ببطئ شديد .

مع دخول الشخص تلك البلد في أول ليلة ينزل عليه كائن جميل وذو هيبة , يخبره بما يجب وما لا يجب ويعلمه قوانين ذلك البلد ويحذف من ذاكرته ما تبقى من أفكار سيئة .. عندها يصبح الشخص عضوا في تلك البلد الجميلة الغريبة وتبدأ الأمور وطبيعة البلد تتطبق عليه بإعتباره ساكن دائم .. عندما يخرج من بيته الجميل إلى الطريق العامة يقابل أناس كثر والجميع يبدي على محياه ابتسامة عريضة تسر قلبه , ويناديه الجميع باسمه , بعدها يشعر بالنور يخرج من عينيه وأنه جسمه كله أصبح نور ويمتزج مع كل ذرة من ذرات بلد الشمال المنيرة , حيث لا ألم ولا مرض ولا حزن ولا سقم ولا وحدة , الحب هناك والطيبة والسعادة مكانها كبير جدا في قلوب ساكني بلد الشمال , ليس بحاجة للبحث عن صديق وليس بحاجة للبحث عن الحب وليس بحاجة للبحث عن الأمن والأمان , لأن تلك الأمور وغيرها الكثير هي من قوانين وطبيعة بلد الشمال .
في اليوم التالي في بلد الشمال تتغير لغة الشخص إلى لغة مغايرة جدا عن لغة البلدان الأخرى , لغة لا يفهمها سوى سكان بلد الشمال , حيث لا صدى لصوتهم ولا ضجيج , كل شيء جميل بل أكثر من جميل .. يعيش الجميع لعشرة سنين في ذلك البلد , ثم بعد ذلك يموتون , فتخرج أرواحهم وتتبخر أجسادهم ليأتي مكانهم فوج جديد من السكان , بينما هم يصعدون إلى السماء ليحيوا هناك حياة أبدية لا رجعة ولا موت فيها , حياة أفضل بكثير جدا من أي حياة أخرى , حياة ليس كمثلها حياة لا قبلها ولا بعدها .. بينما باقي بلدان العالم منشغلون بأعمالهم وفجورهم وعصيانهم , والقوي العظيم خالق البلدان ينظر إليهم بصبر , كباقي الناس سوف يموتون ولكن النهاية مختلفة" هنا يا عزيزي تنتهي القصة , اخلد إلى النوم , "زوي" .. جدي , هل تلك البلد موجودة حقا ؟ , الجد .. نعم يا بني موجودة , ولكن في قلوب الطيبين وفي أحلام الصغار أصحاب القلوب النقية والطاهرين من الذنوب .. "زوي" .. هل بإمكاني أن أذهب إليها يا جدي ؟ الجد .. نم واحلم بها الليلة وستذهب هناك , ولا تنسى أن تخبرني بما سترى في الصباح .

الشرطة تحيط بالبيت وسيارات الإسعاف وأصوات صراخ وبكاء وأسئلة كثيرة دون أجوبة , الجد مات فجأة بينما "زوي" اختفى وتبخر دون رجعة , لا أحد يعلم أين هو سوى الجد , لكنه مات ومات معه السر .

7 تعليقات :

pretty yoyo يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم...

رائـعة....ممـيزة...وغامـــضة ايضا وخاصة النهــاية...

كم اتمنى لو كان العالم نقيا طاهرا أيضا مثل تلك البلدة...سأحاول الذهاب الى هناك وارجو ان يدخلونى...

تـحـياتى والى مزيد من النجاح

سر الأرض يقول...

أهلا أختي pretty yoyo , كيف حالك ..
إن ذهب سيدخلونك بلا شك ..

غير معرف يقول...

قصة رائعة وبسيطة وتعبر عن معاني كثيرة.........

غير معرف يقول...

سيأتي هذا العالم الطيب آخر الزمان حيث يلعب الطفل بالحية ولا تؤذه ويكون الذئب حارسا على الغنم وتكثر البركة وينعم الناس وترتفع الضغينة والحسد والغل من قلوب الناس وذلك الزمان هو :

زمان النبي الصالح _ عيسى بن مريم _ عليه السلام ...

حيث أنه يملك الأرض سبع سنين بعد قتله لرموز الفساد _ الدجال واليهود _ يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ...

أخوكم : NARNIA

سر الأرض يقول...

أهلا أختي العزيزة ..

اطلبي بكل سرور .. تفضلي .

سر الأرض يقول...

أخي المتاجر ..
طرق انشاء مدونة موجودة على الإنترنت , إبحث عنها في جوجل

أما سؤالك إن كان لدي كتب , فلا .. ليس لدي كتب وكم أتمنى لو ساعدني أحد لنشر قصصي في المكتبات .. آمل ذلك .

تحياتي

سر الأرض يقول...

السلام عليكم أخي .

كيف حالك ؟ .. يسعدني ويشرفني ان أكون ضيفا في مدونتك , وبالنسبة للإجراءات اللازمة لمدونتك فبإمكانك الغتصال بي على بريدي : amjad912009@hotmail.com حتى أشرح لك إن أردت أو على الفيس بوك :
https://www.facebook.com/Mr.Amjad.Yaseen

---------------------

أما لماذا لم أجب على سؤالك فانا متأسف وأعتذر لك , فهذا ليس تجاهل أبدا ولكني مشغول جدا وبالأمس استطعت إضافة قصة جديدة عندما كنت متفرغا .. لا تعتقد أني أتجاهل أي أحد فأنا أحترمك وكل الأخوة ولكني أكون مشغولا .. أعذرني أخي .

تحياتي لك وكل عام وأنت بخير .

إرسال تعليق

اترك تعليقك على القصة ...

 
كافة الحقوق محفوظة للكاتب © 2017